عالم التأثير

ميتا تتيح للمستخدمين ابتكار شخصيات ذكاء اصطناعي مخصصة

أعلنت شركة ميتا بدء تجربة جديدة تتيح للمستخدمين ابتكار شخصيات ذكاء اصطناعي والتفاعل معها عبر استوديو ميتا إيه.آي على منصة إنستغرام، وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود الشركة لتعزيز الابتكار والتفاعل على منصتها الشهيرة، حيث سيتمكن المستخدمون في الولايات المتحدة من تجربة هذه الشخصيات والحوارات الذكية كخطوة أولى قبل تفعيلها عالمياً.

وكشف مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، بالفعل عن بدء اختبار برنامج جديد يسمح للمستخدمين بإبداع شخصيات ذكاء اصطناعي عبر استوديو ميتا إيه.آي على إنستغرام.

إن هذا الإعلان جاء في اليوم نفسه الذي كشفت فيه شركة كراكتر إيه.آي عن إتاحة إمكانية الدخول في حوارات مع شخصيات تم تطويرها بالذكاء الاصطناعي عبر الاتصال.

وأوضح زوكربيرغ، في بيان عبر قناته للمدونات الصوتية، أن الشخصيات والحوارات ستكون موضحة بأنها مصنوعة بواسطة الذكاء الاصطناعي، لضمان وعي المستخدمين بذلك.

وأضاف «سيتم إطلاق اختبار مبكر في الولايات المتحدة لاستوديو الذكاء الاصطناعي الخاص بنا حتى تتمكنوا من مشاهدة مبتكرات الذكاء الاصطناعي من صناع المحتوى المفضلين، والتي تتفق مع اهتماماتكم خلال الأسابيع المقبلة عبر إنستغرام، وهذا المحتوى سيظهر في الأساس عبر رسائل للمستخدمين، مع إضافة إشارة واضحة على أنها منتجة بالذكاء الاصطناعي».

وتابع زوكربيرغ «إنها الأيام الأولى ونسخة أولية من منتجات الذكاء الاصطناعي؛ لذا سنواصل العمل على تحسينها وتوفيرها للمزيد من المستخدمين قريباً»، وأشار إلى أن ميتا تتعاون مع منتجي محتوى مثل الحساب المعروف باسم ويستد ومبتكر محتوى التكنولوجيا دون آلن ستيفنسون لإطلاق نسخ أولية من برامج الدردشة الآلية التي يصنعها منتجو محتوى.

ومن المتوقع أن يكون استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي فرصة مثالية لمنتجي المحتوى للتواصل مع جمهورهم، خاصة إذا كانوا يواجهون صعوبة في تخصيص الوقت للرد على رسائل المعجبين.

وتخطط ميتا لبدء اختبار الخدمة الجديدة مع نحو 50 منتج محتوى ونسبة صغيرة من المستخدمين، مع نية توسيع النطاق ليشمل المزيد من المستخدمين خلال الأشهر المقبلة، بهدف إطلاق الخدمة بالكامل بحلول أغسطس القادم.

المصدر: CNN الاقتصادية

مقترحات