تسويق

مشاهير أفريقيا يروجون لدبي وجهة سياحية عالمية

تواصل مدينة دبي جهودها لتكون المقر الرئيس العالمي للضيافة، من خلال اتخاذ العديد من المبادرات الهادفة للتعريف بمعالمها وعلامتها التجارية، بما في ذلك تنظيم حملات ترويج للمدينة كوجهة سياحية عالمية. ومن أحدث أمثلتها، حملة دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، التي أشركت خلالها مشاهير من قارة أفريقيا.

ومن بين المشاهير الذين تم اختيارهم للمشاركة في الحملة الترويجية لدبي، الفنان الموسيقي الكيني، كيفن باهاتي، وزوجته ديانا ماروا، اللذان سافرا إلى دبي منذ أشهر، وتم تصويرهما يقومان بجولات في المدينة على موقع «يوتيوب»، إلى جانب المغنية وكاتبة الأغاني «ثابسي» الجنوب أفريقية.

استراتيجيات وعروض

وتفيد الهيئة الكينية لوكلاء السفر، بأن الدائرة بذلت جهوداً مدروسة لضمان تردد أصداء دبي في آذان سكان أفريقيا، حيث عززت استراتيجيات مثل «عروض السفر» على الأرض في أفريقيا ورحلات تعريفية، وحملات المشاهير والدعاية العامة، ويمكن قياس النجاح الرئيس لاستراتيجيات التوعية في دبي، من خلال التصنيفات الرائعة التي حصلت عليها المدينة عبر مشهد الضيافة العالمي.

تجربة مرح

ولفتت الهيئة أن المشاهير من أفريقيا الذين يشاركون في حملة الترويج لدبي كوجهة سياحية، حظوا بتجربة مليئة بالمرح، استمرت أسبوعاً، مع مجموعة من العروض المثيرة، المقرر إجراؤها هذا الصيف، ما ترك معجبيهم باهتمام شديد للمشاركة في فرحتهم.

اكتشاف

وكانت تفاصيل إضافية قد ظهرت عن رحلة باهاتي وديانا إلى دبي، التي بدأت في مارس مؤخراً، والتي هدفت إلى استكشاف دبي من الألف إلى الياء، مع مختلف المشاهد والأصوات المدهشة التي يمكن أن يستمتع بها الجميع. وكان الفنان الذي أبقى الإنترنت مشغولاً بمحتويات رحلته إلى دبي، قد أعلن عبر صفحته على «إنستغرام»، عن أنه وزوجته: «رسمياً سفيري العلامة التجارية الكينية إلى دبي»، مضيفاً: «أنهما سيخوضان منافسة ودية مع جنوب أفريقيا».

هذا، وتمكن الثنائي، وهما الوحيدان من شرق أفريقيا، وفق موقع «توكو» الكيني، من الحصول على تجربة بعض الميزات ذات الشهرة العالمية في المدينة، بما في ذلك النوافير الراقصة، وتجربة عشاء فاخر.

المصدر: البيان

مقترحات