إعلام

“لهيب الثلاجات” يفوز بجائزة المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

فاز وثائقي “لهيب الثلاجات” من إنتاج التلفزيون العربي بالجائزة الفضية عن فئة الوثائقيات في اختتام فعاليات الدورة 24 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون التي أقيمت في تونس. ويستعرض فيلم “لهيب الثلاجات” جانباً خفياً من المعاناة الكبيرة التي تواجهها أسر الشهداء الفلسطينيين مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، والتي تعمد لاحتجاز جثث الشهداء وترفض تسليمها لذويهم لفترات طويلة قد تصل إلى سنوات.

وعبّر مدير البرامج في التلفزيون العربي، محمد أبو العينين، عن سعادته بهذا التتويج الذي جاء في ظرف حساس في ظل تواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ أكتوبر/ تشرين الأوّل الماضي. قال: “فيلم لهيب الثلاجات الذي يرصد تعسف الاحتلال الإسرائيلي ورفضه تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا في سجونه إلى ذويهم، هو واحد من وثائقيات عدة أنتجها التلفزيون العربي هذا العام مواكبة لمعاناة الشعب الفلسطيني المستمرة”. وأضاف أبو العينين: “منذ بداية تغطية التلفزيون العربي للعدوان على غزة أنتج قطاع البرامج عدداً من الوثائقيات الطويلة تسلّط الضوء على أشكال مختلفة لاستهداف الشعب الفلسطيني، من بينها أفلام عن حرب التجويع في قطاع غزة، إضافة إلى النزوح داخل القطاع المدمر، ووثائقي رصد شهادات التعذيب التي تعرض لها الأسرى داخل السجون الإسرائيلية”.

من جهته، قال منتج العمل خالد الدعوم “إن الأعمال التي أشتغل عليها نابعة دوماً من حماس لسرد قصص إنسانية”، معتبراً أنّ “دور الأفلام الوثائقية مهم جداً في الإضاءة على معاناة الناس، وإيصال أصواتهم إلى الرأي العام العالمي”. تابع: “في ظروف الحرب الحالية نسعى إلى توضيح الصورة الحقيقية لما يقوم به جيش يصف نفسه بالأكثر أخلاقية في العالم، خاصةً في ظل تحيز صارخ من قبل الإعلام الغربي للرواية الإسرائيلية”. واستلم مسؤول العلاقات العامة وتطوير الأعمال في شبكة التلفزيون العربي، يوسف بعلوج، الجائزة في حفل اختتام المهرجان الذي احتضنته تونس، نيابةً عن زملائه في القناة، وقد أهدى الجائزة إلى الشعب الفلسطيني. والجدير بالذكر أن الفيلم الوثائقي “لهيب الثلاجات” من إنتاج إدارة البرامج في التلفزيون العربي، وبالتعاون مع المنتج المنفذ كمال أزرق في فلسطين المحتلة.

المصدر: العربي الجديد

مقترحات