تسويق

شراكة استراتيجية بين ماس كومنكيشن وManyTimes

في خطوة تهدف إلى تعزيز قدراتهما وتقديم خدمات شاملة لعملائهما، أعلنت شركة الاتصال الجماهيري “Mass Communication” الرائدة في مجال إدارة السمعة والعلاقات العامة، وشركة “عدة أوقات” للخدمات التسويقية “Many Times”، الرائدة في تنفيذ وإدارة الحملات الاتصالية، عن تشكيل شراكة استراتيجية تهدف إلى تبادل الخبرات والموارد وتعزيز الخدمات الإعلامية والتسويقية.

وتنطلق Mass Communication من خبرتها الطويلة في مجال العلاقات العامة وإدارة السمعة؛ حيث قدمت خدماتها لعدد كبير من المنظمات في القطاع الحكومي والقطاع الخاص في مجال إدارة السمعة، وتعزيز الصورة الذهنية وإدارة الأزمات الاتصالية، وتخطيط الظهور الإعلامي وصناعة المحتوى.

ومن جانبها، تعد شركة “عدة أوقات” من الشركات الرائدة في تنفيذ وإدارة الحملات الاتصالية والتسويقية، إلى جانب الخدمات الإبداعية والإنتاج السينمائي والمرئي والوثائقي؛ حيث قدمت خدماتها لعملاء متنوعين في مختلف الصناعات.

وتهدف الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين إلى تعزيز الخدمات المقدمة للعملاء؛ حيث ستقوم الأولى بتقديم خدمات العلاقات العامة وإدارة السمعة لعملاء الطرف الثاني، وستقدم Many Times خدمات المحتوى الإبداعي والإنتاج المرئي للطرف الأول؛ مما يوفر خيارات متنوعة وشاملة في تلبية احتياجات العملاء.

ويعتبر هذا التعاون بين الشركتين مثالًا حيًّا على قوة التعاون والتكامل في قطاع الإعلام والتسويق.

وحسب البيان الصادر فقد أشار الرئيس التنفيذي لـMass Communication علي الهمامي إلى أن هذه الشراكة ستسهم في تحسين جودة الخدمات المقدمة وتلبية احتياجات العملاء بشكل شامل. كما أشار إلى أنه من خلال هذه الشراكة، ستكون الفرصة أكبر للطرفين في توسيع نطاق الخدمات وتحقيق نمو مستدام في قطاع التواصل والإعلام والتسويق.

واشتمل البيان على تصريح مدير شركة “عدة أوقات” أنس عبدالرازق، الذي أعرب فيه عن تفاؤله تجاه هذه الشراكة؛ مؤكدًا أنها ستعزز القدرات وستمكّن الطرفين من تقديم حلول مبتكرة وفعالة لعملائهما.

وأشار إلى أن تنوع الخدمات المقدمة سيساهم في تعزيز التفاعل بين العملاء وجمهورهم وتحقيق نتائج إيجابية وملموسة في حملات التسويق والعلاقات العامة.

وأكد أن الاتفاقية ستكون عاملًا مهمًّا في مواجهة التحديات القادمة في قطاع العلاقات العامة والإعلام والتسويق وتحقيق النجاح المشترك وتلبية تطلعات العملاء في عصر التواصل والتسويق الرقمي.

المصدر: سبق

مقترحات